معجون أسنان إلجيديوم بنكهة العلكة للأطفال بين 7-12 سنة

مستحضر تجميلي

معجون أسنان إلجيديوم بنكهة العلكة للأطفال بين 7-12 سنة (ELGYDIUM JUNIOR Bubble Gum Ages 7 to 12) هو مخصّص للأطفال الّذين تتراوح أعمارهم بين 7 و12 سنة. يحتوي على مادّة الفليورينول (الفليورايد) المركّزة (1000 جزء في المليون) التي تحمي الأسنان الدّائمة الأولى من الهجمات الحمضيّة التي تؤدّي إلى تسوّس الأسنان. 

أنبوب 50 مل

مزايا المنتج

  • التصاق كميّة أكبر من الفليورايد على مينا الأسنان
  • كميّة الفليورايد مناسبة للأطفال من عمر 7 إلى 12 عامًا

الفعالية

  • تسوّس الأسنان لدى الأطفال

موصى به

  • الأطفال من عمر 7 إلى 12 سنوات

كيفية الإستعمال

للاستخدام بعدَ كلّ وجبة طعام باستعمال فرشاة ناعمة مثل فرشاة أسنان إلجيديوم جونيور برش Elgydium Junior Brush. في حال تناول كميّات إضافيّة من الفليورايد (ماء ، ملح ، إلخ)، استشر طبيب الأسنان أو طبيب الصّحة العامّة.

الرأي المهني

لضمان صحّة أسنان أفضل مدى الحياة، من الضرّوري حماية وتقوية الأسنان الدائمة الأولى. تُكتسب العادات الصحيّة خلال مراحل الطّفولة الأولى. معجون أسنان إلجيديوم بنكهة العلكة للأطفال ELGYDIUM Junior Bubble Gum  يساعد على التصاق الفليورايد بقوّة على الأسنان بعد الدقيقة الأولى من التنظيف. كما أنّه لطيف على اللّثة.

التكوين

مادّة الفلويورنول Fluorinol® (هيدرو فلورايد النيكوميثانول، أيونات الفليورايد 500 جزء في المليون، حاصل على براءة اختراع  من مختبرات بيار فابر.)

تلتصق بقوّة في المينا لإعادة تمعدن الأسنان وتقويتها وحمايتها من التسوّس.

  • سيليغليكول (Peg-12  دايميثيكون)
    يكوّن غشاء واقي يعزّز إلتصاق الفليورايد بمينا الأسنان حتى بعد غسل الأسنان بالماء.

النتائج السريرية

  • تساعد مادّة النيكوميثانول الهيدروفلورايد (الفليورينول) على إعادة تمعدن الأسنان وحماية المينا. كما تعزّز امتصاص المينا للفليورايد خمس مرّات أكثر مقارنةً بالفليورايد المعدني العادّي وذلك ابتداءًا من الدقيقة الأولى للاستعمال. (1)

    ثمّ يساعد هذا الفليورايد في إعادة تمعدن المينا وتقويتها ضدّ الأحماض التي تسبب تسوّس الأسنان.

    سيليغليكول (Peg-12)  دايميثيكون: يكوّن غشاء وقائي يعزّز إلتصاق الفليورايد على المينا حتّى بعد غسل الأسنان بالماء. (2)

    (1) ل. يونغ وآخرون. "دور النيكوميثانول في نقل أيونات الفليورايد لتعزيز الوقاية من تسوّس الأسنان" (تحليل مختبري)

    (2) تأثير العوامل المكوّنة للأغشية على فلورة الأباتيت الشّبيهة بمينا الأسنان. لاكوت و آخرون